اتحاد النحالين العرب هو اتحاد مهنى علمى مقرة الدائم مدينة القاهرة بجمهورية مصر العربية وله امانات فرعيه بجميع الدول العربية تأسس عام 1994 تحت اشراف المنظمة العربية للتنمية الزراعية احدى المنظمات التابعة لجامعه الدول العربية

شغالة نحل العسل

الشغالات هى أصغر أفراد الطائفة حجماً, وهى إناث غير كاملة النمو ذات مبايض صغيرة وإذا جاز التعبير فإنها لا تنتج بيض فيما عدا عندما تصبح الطائفة عديمة الملكة

June 30, 2013 at 02:58 PM

شغالة نحل العسل:

 

الشغالات هى أصغر أفراد الطائفة حجماً, وهى إناث غير كاملة النمو ذات مبايض صغيرة وإذا جاز التعبير فإنها لا تنتج بيض فيما عدا عندما تصبح الطائفة عديمة الملكة.

 

 

وهى تشكل معظم الأفراد الموجودة بالطائفة, وفى خلال الشتاء والربيع المبكر فإن الشغالات التي أجهدتها عملية التشتية تموت لذلك فإن تعدادها يتناقص, وفى أواخر الربيع فإن أعداد الشغالات تبدأ في التزايد حيث أن إنتاج الشغالات الجديدة يفوق عدد الشغالات المسنة التي تموت, وفى ذروة موسم الفيض فإن الطائفة القوية تحتوى على 50 ألف إلى 60 ألف شغالة.

هذا ويوجد بالشغالة جميع الأعضاء اللازمة لحياة الطائفة مثل سلة جمع حبوب اللقاح وغدد الشمع وغدد الرائحة وهى أعضاء ضرورية في عملية السروح وبناء العش.

وحياة الشغالة عبارة عن سلسلة من المهام التي تزاولها حيث تنتقل الشغالة من مزاولة عمل إلى عمل آخر طبقاً لعمرها, والشغالة تقريباً تصل إلى نصف حجم وزن الملكة التي تعتبر الأنثى الحقيقية الوحيدة في الطائفة, هذا ويتم تثبيط النمو الكامل للشغالة عن طريق الغذاء الذى تتناوله وكذلك حجم العين السداسية التي نشأت فيها.

وتعيش شغالة نحل العسل من 5 إلى 6 أسابيع فقط في فصل النشاط والذي يلزم لها فيه الطيران الذى يرهق خلايا الجسم, وفى خلال فصل الشتاء حيث لا تبذل مجهوداً كبيراً فإنها قد تعيش عدة  شهور.

وجسم الشغالة يختلف كثيراً من الخارج ومن الداخل عن جسم كل من الملكة والذكر.

هذا وبعض الاختلافات الرئيسية تكون في الغدد, وخاصة غدد الرأس والتي تفرز إنزيم الإنفرتيز الذى يعمل على تحويل الرحيق إلى عسل وكذلك في إنتاج غذاء اليرقات.

كما أن الحوصلة معدلة لحمل الرحيق والماء, والأرجل الخلفية تكون مختلفة أيضاً حيث أنها مصممة لحمل حبوب اللقاح و البروبوليس.

التقسيم المؤقت للعمل:

يمكن القول أن تقسيم العمل بين الشغالات حسب أعمارها ليس ثابتاً ولكنه قابل للتعديل حسب احتياجات الطائفة وبشكل عام يمكن أن يكون تقسيم العمل في الظروف العادية حسب النموذج التالي:

1- فى عمر يومين أو ثلاثة أيام: تقوم النحلة بتنظيف نفسها حيث تنظف جسمها وقرني الاستشعار والأرجل ثم تبدأ في تنظيف العيون السداسية التي خرجت منها الشغالات حديثة السن.

2- في عمر من 3 : 5 يوم تقوم بتقديم الغذاء (العسل وحبوب اللقاح) ليرقات الشغالة كبيرة السن (في عمر 4: 5 يوم), أي تقوم برعاية يرقات الشغالة الكبيرة السن.

3-  في عمر من 6 : 12 يوم تقوم الشغالة بتقديم الغذاء ليرقات الشغالة و الذكور الصغيرة السن (1-3 يوم) وليرقات الملكات في خلال الطور اليرقى بأكمله, حيث تكون الغدد التحت بلعوميه في هذه الشغالة قد بدأت الإفراز, بمعنى آخر أنها تقوم برعاية اليرقات صغيرة السن ويرقات الملكات.

4- في عمر الشغالة من 13 : 18 يوم تكون غدد الشمع قادرة على الإفراز فتقوم بإفراز الشمع وبناء الأقراص الشمعية.

وفى هذا السن أيضاً قد تنتقل لأعمال منزلية أخرى وذلك إذا كانت الطائفة في غير حاجة لبناء أقراص شمعية أو حسب متطلبات الطائفة وهذه الأعمال مثل استقبال الرحيق وتحويله إلى عسل وتخزينه وكذلك استقبال حبوب اللقاح وعمل خبز النحل والتهوية وتنظيف العش وتغطية العيون السداسية (عيون الحضنة وعيون العسل) ودهان أسطح العش بالبروبوليس.

5- في عمر من 18 : 20 يوم تنخرط الشغالة في سلك الجندية حيث تتناوب حراسة الطائفة وتصبح شغالات حارسة.

6- في عمر 21 يوم تؤدى الشغالة جميع الواجبات خارج الخلية حيث تقوم بجمع الرحيق وحبوب اللقاح والماء والبروبوليس, أي تصبح شغالة حقلية.

مقالات ذات صلة

التعليقات

    أضف تعليق جديد